دور التخطيط الإستراتيجي في إدارة التمويل الزراعي بالمصارف في السودان

اسم الطالب : أحمد الناير جابر
المشرف : د.بدرالدين عبدالله ميرغني
تاريخ النشر : 2015-01-01
الدرجة العلمية : دكتوراة
Abstract

This research is about the strategic planning and its role in administrating agricultural credit in the Sudanese banks, considering the administrative shortcomings associated with the credit, so the problem of the research is to find out whether the strategic planning is the proper approach to deal with the various emerging problems of agricultural credit that hinders its development and promotion , and the other problems such as lack of co-ordination between the concerned parts ,the problem of improper credit modules . The research objectives are: identify size and trend of agricultural credit growth in the Sudanese banks, efforts of promotion and development, get information about the present situation in the internal and external environment, discuss the results and make recommendations. The hypothesis included the followings: the strategic planning tools and means help in identifying internal strengths and weaknesses and induce promotion and development of agricultural finance. The existing credit shortcomings need strategic approach for tackling. The top banks of high banking deposits are weak in agricultural credit delivery. The results are: the strategic planning tools helped in diagnosing internal weaknesses and strengths, the top banks in attracting deposits are weak in agricultural credit delivery, unsuitable credit modules. The recommendations included: adopting of strategic planning for agricultural credit , make use of the existing opportunities, increase the level of service distribution, make coordination, adopt measures of assessment and control, and measures of fiscal resource allocation in favor of agricultural credit, amend the current finance modules or create new ones that suits the requirements of agricultural credit.

المستخلص

تناول البحث دور التخطيط الإستراتيجي في إدارة التمويل الزراعي بالمصارف في السودان في ظل وجود مشكلات وقصور في إدارته. وتدور مشكلة البحث حول هل يمكن للتخطيط الاستراتيجى أن يكون هو المدخل المناسب لادارة التمويل الزراعى بالمصارف السودانية ؟ و هل يمكن له إحداث النمو والتطور و التنسيق والترابط بين الأطراف ذوي العلاقة بالنشاط الزراعي وماهي أوجه القصور في صيغ وعقود التمويل الحالية وكيف يمكن معالجتها. و من أهم أهداف البحث دراسة حجم وإتجاهات نمو وتطور التمويل الزراعي بالمصارف السودانية ، دراسة وتحليل الوضع الراهن (2012م ) ومعرفة نقاط القوة والضعف والفرص والمهددات . وكانت الفروض هي: العمل بأساليب وأدوات التخطيط الإستراتيجي يؤدي الى إكتشاف نقاط القوة والضعف في إدارة التمويل الزراعي من المصارف السودانية و يؤدي الى نموه وتطوره .اوجه القصور في إدارة التمويل الزراعي بالمصارف السودانية تحتاج الى البعد الإستراتيجي في معالجتها. يفتقر التمويل الزراعي المقدم من المصارف السودانية الى التنسيق مع الأطراف ذوي العلاقة بالنشاط الزراعي. حجم الموارد الموجهه الى التمويل الزراعي ضعيف نسبيا لدى المصارف التي تستحوز على حصة أكبر من ودائع السوق المصرفي .الصيغ المستخدمة حاليا في التمويل الزراعي لا تستوفي متطلبات التمويل الزراعي . وإستخدم البحث المنهج التحليلي الكمي والتحليلي الوصفي والمنهج الإستنباطي ودراسة الحالة في إختيار عدد من المصارف وإختيار عينة الإستبيان من داخل هذه المصارف. وكانت النتائج هي أن إستخدام اساليب التخطيط الإستراتيجي أدت الى تشخيص نقاط الضعف والقوة الداخلية وبالتالي بمعالجة نقاط الضعف وتدعيم نقاط القوة يطور الأداء، وتحديد الأهداف ومتابعة تحقيقها يؤدي الى الإستمرارية والنمو، المصارف التي تستحوز على نسبة أكبر من الموارد ضعيفة في التمويل الزراعي، وجود جوانب عديدة للقصور الاداري تحتاج الى المنهج الإستراتيجي في معالجتها ووجود قصور في صيغ التمويل المستخدمة. وخلص البحث الى توصيات اهمها: تبني المصارف لمنهج التخطيط الإستراتيجي في إدارة التمويل الزراعي يساعد على نموه وتطوره ، الإستفادة من الفرص الخارجية التي تهيأت للتمويل الزراعي ، زيادة الإنتشار الجغرافي والديمغرافي. التركيز على تنفيذ عمليات زراعية بمواصفات ومؤشرات قياس محددة. أن تكون هناك علاقة تعاقدية مع الأطراف ذوي العلاقة. أن تكون محافظ التمويل لفترات أطول و قيام محافظ للإنتاج وأخرى للتسويق . تطوير صيغ التمويل الحالية أو إستنباط صيغ جديدة .